إجراءات أمنيه صارمه … حظر تجوال لمواجهه العدو الخفي بفرنسا

محمد البهنساوي : باريس

ماكرون :لأول مره فى البلاد نتخذ مثل هذه الإجراءات الصعبه
شدد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون فى كلمته مساء امس الاثنين   على الالتزام بالقواعد والقرارات التى اتخذتها الدوله مساء اول امس وكانت بدايتها بغلق المطاعم والمقاهي ولكن البعض لم يلتزم بالقرارات مما يعرض حياه الناس للخطر .

وجه ماكرون الشكر المستمر لكل العاملين بالمستشفيات العامه والأطباء والممرضين والإسعاف وكل من يساهم فى علاج الحالات المشتبه فيها ، وكافه العاملين الذين تركوا اولادهم وبيوتهم وتواجدهم بمقر عملهم على مدار الساعه .

أكد ماكرون على ان العالم يواجه حربا شرسه ضد عدو خفي لا يمكننا هزيمته إلا بتكاتفنا جميعا لمجابهته والانتصار عليه ، وتضييق الخناق عليه لمنعه من الإلصاق بأحد من خلال التجمعات المزدحمة ، ونقل العدوي لأشخاص أصحاء .

ويؤكد على اننا نواجه خطرا حقيقيا لم نراه  ووصف اننا فى حاله حرب حقيقيه ربما اول مره نواجه فيها عدوا غير مرئيًا ، يغتال من يراه وينتقل بيننا  بدون الإمساك به .

بعد الإجراءات التى وضعتها الدوله منذ أيام  لمواجهه انتشار فيروس كرونا الا انهم شاهدوا بأن الموضوع يستهان به الكثيرون ولا يحملون موضع الجد لهذا الوباء الخطير فقد إجتمع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون برئيس مجلس الشيوخ ورئيس الجمعية الوطنية ورئيس الوزراء ووزيري الداخليه والدفاع ، وتم التوصل والاتفاق الى قرارات هامه  ستتخذها وتطبقها  الحكومه الفرنسيه إبتداء من ظهر الثلاثاء :

فرض حظر التجوال لمده ١٥ يوما ابتداء من بعد ظهر اليوم الثلاثاء وعدم التحرك الا للحالات الطارئة فقط وتعزيز الإجراءات الوقائيه مثل الاتصال بين الناس ومنع حركه التنقل الغير ضروريه ، ويسمح بالتحرك للضرورة حالات العلاج الحرجه والحالات الطارئة ، والذهاب للتسوق للضرورة القصوي .

معاقبه المتخلفين عن تطبيق التعليمات الامنيه وغرامات تصل لأكثر من ١٣٥ يورو   .

تأجيل الجوله الثانية من الإنتخابات المحلية الى وقت لاحق .

تأكيد الحفاظ على عدم ترويج الإشاعات  وتفادي حالات الذعر  والهلع  الذي تؤثر على البشر مما يجعلهم فى تدني الحاله النفسيه بسبب الإشاعات المستمرة .

أكد الرئيس ماكرون على ان العدو غير مرئي وأنه متواجد بيننا بالفعل ولن يمكننا هزيمته الا بالاتحاد والالتزام بالإجراءات الوقائيه التى قمنا بشرحها لكم .

تعليق كافه الإصلاحات التى كنا سنقوم به مثل قانون التقاعد والمعاشات .

تسخير وسائل التنقل لعائلات وأسر العاملين فى قطاع الصحه ، وتتحمل الدوله تكاليف ذلك .

إنزال لواء من الجيش سيتم نشره فى منطقه الالزاس .

إصدار قرار أوروبي مشترك سيتم غلق الحدود برا وبحرا وجوا لمده ٣٠ يوما بين فرنسا ودول الاتحاد أسوه بألمانيا وإيطاليا .

أكد ماكرون ان من اهم أولوياته الحفاظ على كل إنسان متواجد على الأراضي الفرنسيه ، وكرر أكثر من مره ان فرنسا سوف تفعل أكثر ما فى وسعها للحفاظ على الناس ، وقال نعلم ان الكثير سوف يتضرر من توقفه عن العمل وسوف تكون الأعباء عليه كبيره ، لن نتركه سنكون بجواره  ، سنتحمل معه دفع الايجارات وفواتير الكهرباء والغاز أيضا ، وتوجهنا اليوم بفتح صندوق سيساهم فيه كبري المؤسسات والشركات ورجال الأعمال للمساهمة فى تعويض المتضررين من توقيفهم عن العمل ، تجنبا لإنتشار هذا الوباء اللعين .

نناشد الشعوب المتواجدة على الأراضي الفرنسيه وأصحاب المطاعم والمقاهي بالالتزام بالتعليمات التى ذكرناها للخروج سويا من هذه الازمه ومواجهه العدو الخفي ،مؤكدا ان العالم يواجهه حربا شرسه ضد عدو لا يفرق بين أحد .

Facebook Comments

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: