شباب مصر بفرنسا تدعوا للوقوف خلف القيادة السياسية والجيش في مواجهة التهديدات التركية

دعت جمعية شباب مصر بفرنسا جموع الشباب المصري في الدول الأوروبية بإعلان تأييدهم للقيادة السياسية في مصر والقوات المسلحةالمصرية في الخطوات التي تتخذها للحفاظ على الأمن القومي المصري في طل التدخلات التركية في ليبيا وإرسال عناصر مرتزقة منالميليشيات الارهابية التي تدريها الى الاراضي الليبية بما يمثل تحدياً وتهديداً مباشراً للحدود المصرية مع ليبيا .

وقالسامح أبوزيد ” – رئيس الجمعيةفي بيان صادر عنه اليومان شباب مصر في الخارج لن يقف مكتوف الأيدي في ظل ما تقوم به تركيا من خروقات للقانون والمجتمع الدولي بإرسال قوات الى ليبيا ، في ظل قرارات من الأمم المتحدة بحظر تصدير وارسال الأسلحة اليها،  مؤكداً أن هناك تحركات للشباب المصري بالخارج لدى الهيئات والمؤسسات الدولية لفضح حقيقة الموقف التركي من إرسال الإرهابيين الذين جمعتهم تركيا في المنطقة الآمنة لاستخدامهم في  تدمير سوريا والقضاء على الأكراد وزعزعة الأمن الاوروبي والسوري والمصري الان ، وماتمارسه تركيا من ضغوط على حلف الناتو لجرحرته لعمل عسكري ودعمها في الاراضي الليبية .

دعت الجمعية العامه للأمم المتحدة والعالم الاوروبي لتحمل مسئوليته امام الغزو التركي للأراضي الليبية ،ومحاولات تركيا المستميته لتهديد أمن مصر وأوروبا ومحاولاتها السيطرة على غاز شرف المتوسط .

طالبت الجمعية شباب مصر في فرنسا وكل الدول الأوروبية بالتحرك مع القوات المسلحة المصرية والرئيس السيسي في البلاد التي يعيشون فيها لوقف التدخلات التركية في المنطقة والتي تمثل تهديداً لأمن مصر بوجود الدواعش على حدودها ،وذلك بإرسال رسائل Sms للقنوات والصحف الأوروبية والنواب والبرلمانات لكشف حقيقة الدواعش الذين ترسلهم تركيا الى ليبيا بغرض زعزعة الاستقرار في مصر ومحاولة تعديد حدودنا .

قال البيان : نعلن كشباب مصر في فرنسا اننا مع قواتنا المسلحة المصرية وعلى استعداد أن ننضم كجنود لمواجهة أي تهديد يمثل خطر علىأهلنا وعائلاتنا في مصر .

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: