مسيحي يلقي كلمة الأزهر في البرلمان الأوروبي ببروكسل

مصر تقدم نموذجا فريدا من الوحدة الوطنية في مؤتمر “الأخوة البشرية للسلام”

ألقى “جون ماهر” رئيس منظمة الأوفيد وسكرتير الكنائس الفرنسية القبطية ، كلمة نيابة عن الأزهر الشريف أمام البرلمان الأوروبي ببروكسل ، في مؤتمر ” الأخوة البشرية للسلام العالمي والعيش معاً ” .

وكان فضيلة الإمام الأكبر الدكتور ” أحمد الطيب ” قد رشح الدكتور ” عبد المنعم فؤاد ” عميد كلية اللغات والترجمة بجامعة الأزهر – لحضور المؤتمر في البرلمان الاوروبي ، إلا أن ظروفاً حالت دون سفره ، مما أناب عنه ماهر لإلقاء كلمة الأزهر عن التعايش والأخوة في الإسلام ونموذج التآخي بين المسلمين والمسيحيين في مصر .

بدوره أكد” جون ماهر “- أن تفويض الأزهر له لإلقاء كلمة نيابة في البرلمان الأوروبي يؤكد احترام المسلمين للمسيحيين في مصر ، وهو ما يؤكد ثقة مؤسسة الأزهر فيه .

 

وأضاف ماهر : الأزهر الشريف يعلم أنني مواطن فرنسي ومصري مسيحي قبطي ، وتوكيل قبطي مسيحي لهذه المهمة في حد ذاته بقراءة وتمثيل الدكتور عبد المنعم بسبب غيابه ، يعد خطوة رمزية عظيمة وأيضا رسالة بطريقة غير مباشرة تؤكد على إحترام المسيحين في مصر .

وتابع : حدث ذلك عن طريق الصدفة لأسباب عملية تتعلق بالسفر والأمر كان يمكن أن يعد طبيعيا إذا كان على سبيل المثال توكيلا من قداسة البابا تواضروس القبطي إلى مواطنا قبطيا ، ولكن قراءة رسالة للأزهر وتمثيله في البرلمان الأوروبي من مسيحي قبطي تعد خطوة رائعة ورسالة عظيمة .

وكان تقديم رسالة الترحيب في بداية المؤتمر من ثلاثة نواب من حزب الشعب الأوروبي وهم : “يان اولبريخت” و “جورجي هولفيني” رئيسي فريق البرلمان المعني بالحوار بين الثقافات والديانات ، و”كريس بيترس” رئيس مجموعة نواب بلجيكا .

افتتح المؤتمر بكلمة سفير الفاتيكان ببلجيكا “المطران الاان بول لوبوبان” ثم سفير دولة الإمارات في الإتحاد الأوروبي “محمد عيسى ابو شباب” ثم نائبة رئيس البرلمان “ميريد ماكجينيس” .
وبالنيابة عن البابا فرنسيس قدم كلمة الفاتيكان سعادة “الكاردينال ميغيل أنجيل أيوسو غيكوت” ، رئيس المجلس البابوي للحوار بين الأديان ، وتلاه خطاب د . عبد المنعم فؤاد ممثلا عن الأزهر ، والذي أناب المهندس جون ماهر لقراءته بسبب تعذر حضوره .

Facebook Comments

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: