الثالثة عالميا والأولى بالشرق الاوسط .. السلام الدولي تحصل على شهادة التميز الإكلينيكية في علاج السدة الرئوية 

كتب – رأفت السنهوري :

حصلت مستشفى السلام الدولى على شهادة التميز الاكلينيكي من اللجنة الدوليه المشتركة jci لاعتماد المنشآت الصحية لمرضى جلطات القلب الحادة و كذلك السدة الرئوية المزمنة لتصبح مصر بذلك ثالث دولة على مستوى العالم والأولى بالشرق الأوسط التي تحصل على هذه الشهادة  لمرض السدة الرئويه وذلك وفقا لعدد من المعايير العالمية التي أهلتها للحصول على هذا الإمتياز العلمي رفيع المستوى .

وأشار السيد نيراج ميشرا المدير التنفيذي للمستشفى أن شهادة الاعتماد الاكلينيكي تضمن تقييم الرعاية الطبية المقدمة لمجموعة محددة من المرضى وفقا لعدد من الاجراءات تعتمد على المعايير العالمية لسلامة المريض والتي تتضمن التعريف الصحيح للمرض والإجراءات الجراحية والداخلية الآمنة بالإضافة إلى برنامج الإدارة والقيادة وتسهيل تقديم الرعاية الطبية الإكلينيكية ودعم العلاج الذاتي والوقاية إلى جانب إدارة المعلومات الإكلينيكية مع متابعة ادارة الأداء والتحسين المستمر .

وأشار إلى أن الجهات المانحة “اللجنة الدولية المشتركة لاعتماد المنشآت الصحية” والتي يجب أن تعتمد أداء المنشأة الطبية من أجل أن تكون المستشفى مؤهلة للحصول على اعتماد البرامج الإكلينيكية  لافتا إلى أن هذه الشهادة جاءت نتيجة لجهد متواصل من قبل إدارة المستشفى التي تسعى دائما لتطبيق أحدث المعايير العلمية والتقنية في تقديم رعاية طبية متميزة للمرضى .

وقالت  الدكتوره نهلة بدر مديرة الجودة و إدارة المخاطر بمستشفى السلام الدولى أن من أهم الأهداف الاستراتيجية في منظومة العمل بالمستشفى ليس  فقط الإهتمام بسلامة المرضى ومبادئ تحسين الجودة ، ولكن بتحقيق أعلى كفاءة وفاعلية في النتائج العلاجية للمرضى موضحة أن المريض وأسرته بقومون بالاشتراك مع مقدمي الخدمة فى اتخاذ القرارات الخاصة بالرعاية الطبية حيث ان الإرشادات التعليمية المقدمة للمريض عامل مساعد في الشفاء وعودة المريض لحالته الطبيعية .

وأشارت د . نهلة بدر إلى أن هناك مزايا متعددة للحصول على شهادة الاعتماد أهمها التوعية العلمية المستندة إلى أحدث الممارسات العلمية لتحسين الخدمة الإكلينيكية ومسار العمل بالإضافة إلى العمل على بناء ثقة مجتمعية للمؤسسة تعتمد على جودة وسلامة الخدمة الطبية المقدمة .

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: