نواب المهجر تحت المجهر

بقلم الكاتب مصطفي كمال الأمير

أسعدني اتصال دولي من الإمارات للنائبة البرلمانية غادة عجمي للتشاور وتبادل الآراء

كما التقيت مع النائب رشاد شكري في الاتحاد العام للمصريين  بالخارج

في بادرة مشرقة تؤكد حرص النائب علي التواصل مع من ينوب عنهم من المصريين بالخارج

تمنيت لو حذا باقي النواب الثمانية عنا حذوها

بدلًا من الدخول في قوقعة البيات الشتوي

التي يخرجون منها فقط قبل الانتخابات لإعادة انتخابهم مرة اخري عام 2020

وهو ما لن يحدث بالمناسبة

من يعمل كثيراً ربما يخطأ

قاعدة مصرية لكنها سلبية تقولاللي يشتغل كتير يغلط كتير

نشاط النائبة الموقرة ملحوظ تحت القبة

وفي الاعلام ومن خلال مبادرات وطنية عديدة

سافرت خصيصاً لبلاد عديدة لدعم مصر والتواصل مع المصريين

الزوبعة التي حدثت بسببمقترحالحشمة في الأماكن العامة ربما يكون له مؤيدين او معارضين

لكن لا يجوز أبداً التجاوز والتطاول علي سيدة ناجحة في دولة الإمارات ومن عائلة مصرية محترمة

ربع نواب البرلمان من السيدات يعني تقريباً 150 نائبة ليتهن بنفس نشاط النائبة الموقرة غادة عجمي

كما لا يعرف المصريين بالخارج اسماء نوابهم الثمانية في البرلمان  المصري

بعد خمس سنوات من انتخابهم واقتراب انتهاء دورتهم البرلمانية  2020

ختاماً نحن في حاجة ماسة لبناء الثقة والاحترام بين الشعب ونوابه

وبين أفراد وجماعات المصريين بالخارج

الذي تفرق دمهم بين قبائل الاتحادات والكيانات الوهمية التي تسرق احلامهم  وتتاجر بآلامهم

طريق الإصلاح شاق وصعب لكن لابد من العمل علي فرز الساحة جيداً لمعرفة الصالح من الطالح

لهذا يجب إنشاء مركز دراسات الهجرة يقدم قاعدة بيانات دقيقة واضحة عن ملايين المصريين في بلاد العالم

شعب مصر في الخارج يقارب العشرة ملايين مصري مقسمين بين الخليج في الشرق وأوروبا وأمريكا في الغرب

بساهمون في تحويلاتهم المالية بالعملات الأجنبية كأكبر مصدر للدخل القومي قبل السياحة وقناة السويس والزراعة والصناعة

مطالب المصريين بالخارج من الرئيس السيسي

وحكومة مصر مع وزارة الهجرة والخارجية

1: إنشاء مجلس أعلي للمصريين فيً الخارج يرأسه السيد الرئيس شخصياً للمتابعة

بمشاركة وزارة الهجرة والخارجية ونوابهم فيً البرلمان

مع الاتحاد العام للمصريين بالخارج بقيادة شابة جديدة

2: عقد مؤتمر سنوي للمصريين بالخارج

فيً موعد مناسب لهم لتشجيعهم علي المشاركة

وكان آخر مؤتمر عام ١٩٩٥

في عهد الوزير فؤاد إسكندر

3: تنسيق السياسات والاهداف بين الأطراف المذكورة عاليه لتحسين حال ومستقبل المصريين في الخارج

كارت خاص وتذكرة سنوية مخفضة لشباب المصريين

لا سيما في أوروبا وأمريكا

علي الشركة الوطنية مصر للطيران

لربطهم بجذورهم المصرية

4: تصحيح سياسات وزارة الهجرة

وزيادة نشاطها وفعاليتها للتواصل لخدمة المصريين

5: تنشيط تواصل السيدة عزة مرتضي مسؤولة الاتصال الخارجي الجديدة بالهيئة العامة للاستعلامات

6: زيادة أعضاء نواب المصريين بالخارج الي نسبة ١٠٪من اجمالي النواب

وهي نفس نسبتهم الي المصريين بالداخل

7: مراجعة خدمات السفارات المصرية بالخارج

وتحسين آدائها لخدمة المصريين

8: تطوير آداء مكاتب هيئة تنشيط السياحة المصرية في أوروبا وأمريكا

9: تحسين تواصل مديري مكاتب مصر للطيران في الخارج

وعقد لقاءات دورية للتواصل وعرض خدماتهم علي المصريين

10: إعفاء جمركي مرة واحدة فقط سيارة لكل مغترب عند عودته النهائية

11: حل جذري لمشكلة دفن الموتي بمصر

بتخصيص صندوق خاص بإضافة دولار واحد علي كل تجديد أو إصدار جواز سفر مصري جديد

مما يوفر تقريباً اثنين مليون دولار سنوياً

أكثر من كافية لتكريم جثامين المصريين

12: عمل قائمة مقترحة بأسماء محترمة من المصريين في الخارج

للترشيح لعضوية البرلمان في انتخابات 2020

بدل ما يفرضوا علينا اسماء مجهولة تعمل لصالحها فقط

13 : يجب إنشاء مركز دراسات الهجرة يقدم قاعدة بيانات دقيقة واضحة عن ملايين المصريين في بلاد العالم .

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: