روناء المصري : “وأمرهم شورى” يجمع الدين مع الحياة

كتبت – هدى سعيد :

إستطاعت شاشة القناة الثقافية برئاسة أشرف الغزالي التابعة لقطاع القنوات المتخصصة بماسبيرو أن تخطف الأنظار بعد تطوير برامجها وتحقق نسب مشاهدة حيث
حقق البرنامج الديني ” وأمرهم شورى جماهيرية عالية كونه البرنامج الديني الوحيد الذي يجمع بين الدين والحياة والثقافة والفنون بشتى تخصصاتها ، إلى جانب الدين الوسطى من خلال مجموعة من علماء الأزهر الشريف والأوقاف .

وأمرهم شورى

البرنامج من تقديم فضيلة الشيخ مصطفى ماضي والشيخ كرم الديب والشيخ فتحي الزيات ، ومن إعداد روناء المصري وإخراج يسر فلوكس وإشراف عام أشرف الغزالي رئيس القناة الثقافية .

وحول فكرة البرنامج قالت روناء المصري معدة البرنامج لإيجيبتانا برس : الفكرة بشكل عام تقوم على إهتمام الدين الإسلامي بمبدأ تعددية الآراء والشورى ، أو ما يطلق عليه البعض الديمقراطية ، حيث تتعدد مصادر التشريع فى الإسلام لتشمل القرآن الكريم والسنة النبوية والقياس والإجتهاد .

وأضافت : على الرغم من أن البرنامج بعيد عن الفتاوى تماما إلا أنه يوضح مدلول ومفهوم الاسلام الداعم لتطور الحياة بكل نواحيها المعنوية النفسية الإجتماعية والتكنولوجية والثقافية ، وبذلك يلقي البرنامج وأمرهم شورى من خلال تعدد الآراء والتشاور بين الضيوف ذوي الخلفيات المختلفة والمتنوعة فى كل حلقة من حلقات البرنامج كيف أن الإسلام دين صالح لكل زمان ومكان ويرد على من يحاول فصل الدين عن الحياة والعلم بأن الدين والعلم هما وجهان لنفس العملة .

وتابعت روناء : حرصنا في تقديم أولى حلقات البرنامج على أن يكون ضيفها المتخصص السيناريست كريم بهاء الدين للحديث عن شخصية البطل في السيناريو فجاء التمازج محفزا لكي يستمر البرنامج في مناقشة موضوعات مثل الموسيقى والرياضة البدنية ونبذ العنف والطلاق العاطفي والشائعات وفوضى الفتاوى الإلكترونية والتواصل الإجتماعي ما له وما عليه وتربية المراهق و حب وحماية الأوطان وجنود الله في الارض و التعليم وتجربة اليابان في التوكاتسو وأخلاقيات البحث العلمي وفضل الصدقات والصداقة بين الولد والبنت إلى جانب أمور عديدة نمر بها في حياتنا اليومية دون أن نتوقف حولها وننظر إلى مرجعيتها الدينية والفلسفية بفهم حقيقي .

وأمرهم شورى

برنامج “وأمرهم شورى” يذاع يوم السبت الساعة السابعة
مساء على الهواء مباشرة ويستمر من خلال فقرتين على مدار الساعة تناقش الفقرة الأولى موضوع مع متخصص إلى جانب علماء الدين ويقدمه أحد علماء الدين من الأزهر الشريف بالتناوب بينما تربط الفقرة الثانية المفهوم الديني بالسلوك الإجتماعي الذي ينبغي أن تتحلى به مجتمعاتنا الإسلامية ، وبدلا من ان نقول رأينا اسلاما في بلاد غير المسلمين فلندعو لكي نرى إسلاما فى بلادنا الاسلامية يدعو للتحضر ويدعم الثقافة والفنون والعلوم ويكرم الإنسان ويحافظ على البيئة .

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: