مع إنطلاق العام الدراسي الجديد .. – خبراء التغذية يقدمون “روشتة” الطعام النموذجي لطلبة المدارس

– كيف نزيد من قدرة أطفالنا على الإستيعاب والتحصيل ؟

– د. علاء رمزي يحذر الأمهات من السمنة والوجبات الجاهزة

– 7 نصائح جوهرية للصحة المثالية

أجرت الحوار – نور الغرباوي :

التغذية السليمة ضمن أهم المقومات التي تساعد طفلك على النمو الطبيعي بصحة أفضل ، وتمنح للطفل الحصول على جسم صحي خال من الأمراض ، وتكون بمثابة جدار واق وحام للجسم من التعرض للإصابه بالأمراض الخطرة .

 

وبما أن طفلك هو مستقبلك ومستقبلنا جميعاً فيجيب علينا وعلى كل أم إنشاء جيل صحي خالي من الأمراض والسرطانات .
” كيفية غذائهم ، مراحل نمو تطورهم ، الأغذيه الممنوعة والمرغوبة ، التخلص من السمنة وتفادي خطورتها ” .
تعتبر كل هذه النقاط من أهم المشكلات التي تواجه كل أم في تغذية طفلها ، ولذلك كان لموقع إيجيبتانا برس هذا اللقاء مع الدكتور علاء رمزي إستشاري التغذية والسمنة والعلاج الطبيعي ، وعضو هيئة التدريس بالقصر العيني ليجيب عنها ..

سألناه في البداية عن أفضل وسيلة للتغذية السليمة للأطفال بعد عودتهم إلى المدارس ؟

فأجاب قائلا : لابد من نظام غذائي متوازن يحتوي على الفيتامينات والعناصر الغذائيه التي يحتاجها الجسم خلال مراحل النمو ، وذلك لأن الغذاء الصحي يكسب الطفل النشاط والحيوية والتركيز المطلوبين لزيادة قدرته على التحصيل والمذاكره .
وبالتالي يجب أن يتضمّن غذاؤهم الحبوب الكامله مثل القمح الكامل ، والشوفان ، والأرز ، الخضروات والفواكه الطازجه ، والحليب ومشتقاته ، والسمك مثل السردين ، وسمك الماكريل والسالمون وسمك التونه ، والبيض ، والمكسّرات . والماء بمقدار 6 – 8 أكواب يومياً والدهون غير المشبعة الصحية مثل زيت الزيتون وزيت بذر الكتان .

*هل هناك عناصر غذائيه تزيد من تركيز الطالب خلال الدراسة وأثناء المذاكره ؟

  • جميع الأطعمة الصحية بالنسب المتوازنه مهمة جدا أثناء فترة الدراسة وطول العام ، وكما ذكرنا سابقاً أنواع هذه الأطعمة المفيدة . ونضيف على ذلك بعض النصائح الضرورية أثناء الدراسه وبخاصة فترة الإمتحانات يجب تناول الزنك لأنه يزيد قوة الذاكرة . ويجب تناول الطعام الذي يحتوي على الزنك مثل الكبدة ، والفاصولياء المجفّفة ، والبازيلاء والمكسرات والمحار ، والقمح ، والزنجبيل ، والسردين .
    ويفضل إضافه اللبن ضمن وجبة الإفطار ويمكن إضافة ملعقة من عسل النحل كمصدر للبروتينات ، والعسل كمصدر للنشويات يستمر مفعوله طوال اليوم .

ويفضل أن تكون وجبة العشاء خفيفة في ليلة الإمتحان مثل الزبادي والفاكهة .

خبراء التغذية

  • ” تعاني ابنتي من فقد شهيتها خاصة في فترة الدراسة مما يؤدي إلى منعها من الأكل تماماً ” ..
    كان هذا أحد أسئلة بعض الأمهات فبماذا تنصحها ؟

  • فقدان الشهية ظاهرة منتشرة بين الأطفال وتزداد في فترة الدراسة نتيجة الضغط النفسي والعصبي الواقع على الطفل لذا يجب على الأمهات تخفيف الضغوط النفسية ومحاولة تشجيع الطفل وتحفيزه بعبارات إيجابية والمكافأة عن إستجابة الطفل الإيجابية لما هو مطلوب منه بمختلف أنواع المكافأت معنوية وعينية ، سواء للدراسة لتخفيف العبئ النفسي للطفل أو لتناول الوجبات ، كذلك يراعي حجم وشكل طبق الأكل يجب أن يكون ذو مظهر جذاب وكذلك يجب تقديم الوجبات الصحية التي ما تكون مرفوضة من الطفل في أوقات الجوع لكي لا يرفضها ، مع تشجيعه كما ذكرنا سابقاً .
    وكذلك يمكن تقديم الأكل للطفل أثناء اللعب أو الفسح وفي وسط الأطفال لتشجيعه ، وكذلك يمكن للأم أن تأكل معه لتحفيزه على الأكل .
    ويجب أن لا ننسى فحص الطفل عندما يفقد الشهيه باستمرار فحص جيد لمعرفة هل يوجد سبب عضوي لذلك مثل الانيميا أو مشاكل المعدة والهضم وذلك بفحصه عند الطبيب المختص .

  • هل يوجد أطعمة معينة يجب على الأم تجنبها أثناء الدراسه ؟

  • أنصح كل أم بالإبتعاد عن الوجبات الجاهزة السريعة والمقليات والأكلات المحفوظة لأنها تؤثر تأثيراً سلبياً على صحتهم ، فضلا عن أنها غير مفيدة .

  • وماذا عن ضرورة مواجهة السمنة ؟

  • السمنة مشكلة العصر للكبار والأطفال على حد سواء ، فقد أثبتت الدراسات أن السمنة تعد سببا رئيسيا للعديد من الأمراض الخطيرة مثل الأمراض الإلتهابية وأمراض المناعة ومشاكل القلب وخلافه ، لذا يجب على كل أم المحافظة على نظام غذائي صحي ، ومراعاة الهرم الغذائي للأطفال والإبتعاد عن الوجبات الجاهزة والسريعة والمقليات والأكلات المحفوظة مع ضرورة تعليم الأطفال العادات الغذائيه السليمة .

  • وأخيراً .. ما النصائح التي تقدمها لكل أم كي تحافظ على سلامة وصحة وتغذية أبنائها أثناء الدراسة ؟

  • أنصح الأمهات بالمحافظة على نظام غذائي صحي متوازن يتبع الهرم الغذائي ، ومن هذه النصائح مايلي :

1 – تناول الحبوب الكامله مثل القمح، الشوفان، والأرز،

2 – الإهتمام بالخضروات والفواكه الطازجه .

3 – تناول الحليب ومشتقاته والبيض .

4 – تناول السمك بكل أنواعه مثل السردين، وسمك الماكريل والسالمون وسمك التونه .

5 – الإكثار من المكسّرات .

6 – كما أنصح بتناول الماء بمقدار من 6 – 8 أكواب يومياً .

7 – وأخيرا الإهتمام بتناول الدهون الصحية غير المشبعة مثل زيت الزيتون وزيت بذر الكتان .

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: