مصر تودع العالم أبو بكر رمضان في مسقط رأسه بالقليوبية

كتب – محمد البهنساوي :

ودعت مصر اليوم جثمان فقيد العلم عالم الذرة الدكتور المصري أبو بكر عبد المنعم رمضان ، حيث رحل إلى مثواه الأخير ودفن في مسقط رأسه قرية كفر تصفا التابعة لمركز ومدينة كفر شكر بالقليوبية ، بعد أداء صلاة الجنازة عليه .

وصل جثمان العالم ، إلى مطار القاهرة فجر اليوم قادما من المغرب ، على متن طائرة الخطوط الملكية المغربية بعد أن وفاته منذ عدة أيام في مدينة مراكش المغربية .

العالم المصري أبو بكر عبد المنعم رمضان أستاذ متفرغ بقسم المواقع والبيئة بشعبة الرقابة الإشعاعية التابعة لهيئة الطاقة الذرية ، وقد وافته المنية في مدينة مراكش المغربية ، إثر إصابته بعارض صحي طارئ داخل غرفته في الفندق بمنطقة أكدال بمراكش حيث كان يشارد في ورشة عمل تنظمها الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول التلوث البحري منذ بداية الشهر الحالي .

وروى شهود عيان أن الفقيد شعر بإرهاق شديد أثناء الإجتماعات وطلب الصعود إلى غرفته ، ثم أصيب بأزمة صحية حادة أودت بحياته ، حسب تصريحات السفير المصري بالمغرب الذي أكد على أن النيابة العامة قامت بتشريح جثة الراحل وتأكدت من وفاته بسبب سكتة قلبية مفاجئة .

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: