“الأقصر تتلألأ في سماء باريس”معرض “البر الغربي” لعلاء عوض يضاهي فخامة “معرض القرن”

“فلورانس بيرثوت” عمدة باريس: اكتشاف فني مذهل.. وعلامة صداقة بين فرنسا ومصر

باريس – محمد البهنساوي:

نجح الفنان المصري الشاب علاء عوض في نشر أعماله بفرنسا، من خلال معرضه الذي أقيم بالمركز الثقافي المصري في باريس، بالتعاون مع وزارة الثقافة المصرية، والمكتب الثقافي المصري في بالعاصمة الفرنسية.

افتتحت الدكتورة نيفين خالد المستشارة الثقافية بسفارة جمهورية مصر العربية بفرنسا، داخل مقر المركز الثقافي المصري في باريس معرض ” البر الغربي بالأقصر «، الذي أقامه الفنان علاء عوض،حرصت  EGYPTANA Press  على تغطية الحدث لنقل فعاليات المعرض ومدى إقبال الجمهور عليه، ونقدم لك عزيزي القارئ بطاقة تعارف للفنان المصري علاء عوض.

 نشأته:

من مواليد محافظة الدقهلية سنة 1981، نشأ بمدينة المنصورة وعمل مدرسا مساعدا بكلية الفنون الجميلة بالأقصر، حصل على بكالوريوس الفنون الجميلة بالأقصر – قسم التصوير – شعبة جداري – 2004. وحصل على ماجستير بعنوان “جوستاف كليمت وأثره على التصوير الجداري في العصر الحديث” كلية الفنون الجميلة بالزمالك جامعة حلوان 2012، وهو الآن باحث بمرحلة الدكتوراه التي قدم رسالتها بعنوان “رؤية تشكيلية مستلهمة من جداريات الحرب والسلام فى الفن المصري القديم” بكلية الفنون الجميلة بالأقصر

  ذكاء الفنان:

تواكب إقامة معرض علاء مع إقامة معرض ” كنوز الفرعون ” وبعد افتتاح علاء معرضه وسط حالة التخريب التي تشهدها باريس والتي نتجت عن مظاهرات السترات الصفراء ، التي يقوم بها بعض المخربين مصاحبة لأعمال عنف وتدمير ، ولأن واجهه مقر المركز الثقافي المصري في خط سير التظاهرات ، قامت إدارة المركز بوضع ألواح خشبية حماية لزجاج واجهه المقر.

فوجد علاء نفسه مستلهما فنونة وذكائه، في رسم لوحة متميزة تعبر عن الفن المصري القديم، حيث قام بالرسم على اللوح الخشبي بأسلوبه الفني الساحر، وسرعان ما توقف أمام اللوحة كثير من المارة، يتأملون ويقومون بالتقاط الصور مع واجهة المركز واللوحة الفنية الفريدة.

تميزت لوحات علاء بطابع فريد حمل عبق تاريخ أمجاد أجداده الفراعنة، طور من نفسه وسرعان ما نجح في نشر أعماله فالملايين في مصر وبلدان العالم عرفوا فنه التصويري الجنائزي، فضلا عن رسمه لوحاتٍ جداريةٍ عام 2012 في شارع محمد محمود القريب من ميدان التحرير، حيث كان أحد أصوات الثورة المصرية البارزين.

فنون التحطيب:

اشتهر أبناء صعيد مصر بهذا الفن حتى أصبح جزءا من تراثهم وثقافتهم الشعبية، حيث استمدوها من القدماء المصريين الذين اتخذوا التحطيب لعبة أساسية لديهم، واعتبروها من أهم الفنون القتالية لديهم.

https://www.egyptanaa.com/?p=4100&preview=true
التحطيب

حيث عثر على نقوش تصور نماذج لأفراد يمارسون التحطيب على جدران المعابد القديمة والمقابر، أبرزها معبد الكرنك بالأقصر ومقبرة “خيرويف” بالعساسيف … البر الغربي … الأقصر” وسميت اللعبة “التحطيب”” لاستخدام قدماء المصريين سيقان نبات البردي كعصا للتمرين عليها ، وتم استخدامها كأداة للدفاع عن النفس والجماعة.

تطورت هذه الأداة الحربية حتى صارت وسيلة للمرح والحركة وسرعة البديهة، ثم سرعان ما تحولت لموروث شعبي توارثته الأجيال في مصر حتى اليوم.

زيارة عمدة باريس “فلورانس بيرثوت” معرض البر الغربي :

قامت الدكتورة ” أمل هلال ” أستاذة علم المصريات بإقتراح توجية دعوة إلى عمدة باريس 5فلورانس بيرثوت” بالتنسيق مع الفنانة التشكلية الفرنسية  Catherine Sayous التى تولت توجية الدعوة إلى عمدة باريس 5 بزيارة المعرض الفرعوني ” البر الغربي ” بالأقصر للفنان علاء عوض المقام بالمركز الثقافي المصري في العاصمة الفرنسية باريس وتم تحديد موعد بالتنسيق مع الدكتورة أمل هلال أستاذة علم المصريات بفرنسا والدكتورة نيفين خالد  المستشارة الثقافية بالسفارة المصرية بفرنسا  لتقوم بزيارة خاصة لمعرض ” البر الغربي ” في الخامس من أبريل 2019.

الدكتورة أمل هلال – أستاذة علم المصريات
الفنانة التشكلية الفرنسية  Catherine Sayous

 

و أنه كان من المفترض أن ينتهي المعرض 30 مارس الماضي، إلا أن الجميع في الدائرة الخامسة كانوا يتحدثون عن اللوحة الجدارية لعلاء عوض بواجهة المركز الثقافي المصري في نفس الحي.

https://www.egyptanaa.com/?p=4100&preview=true
الدكتورة نيفين خالد والفنان علاء عوض يتوسطهم عمدة باريس

إلا أن ” فلورانس” أبدت إبهارها عندما شاهدت واجهه المركز الثقافي، الأمر الذي دفعها لأن تقوم بزيارة المعرض، وعندما شاهدت لوحات الفنان علاء عوض زاد انبهارها وقررت مد فترة المعرض لمدة إضافية. وبمناسبة العام الثقافي المصري الفرنسي تم إهداء لوحة فنية من المركز الثقافي باسم الفنان علاء عوض إلى عمدة باريس 5، التي قررت بدورها وضع اللوحة في مكان جذاب على جدران مبنى البلدية.

اللوحة المهداة إلى بلدية باريس 5

الدكتورة أمل هلال أستاذة علم المصريات

 

 

لا ننسي الأصدقاء الذين تعاونوا مع الفنان علاء عوض منذ بداية المعرض فكان للسيد /منير خليل الفنى بالمركز دور كبير ومهم فى نجاح تلك المعارض ، فهو أحد الشخصيات المصرية حبا لوطنة ومنذ أكثر من 25 عاما يعمل بالمركز الثقافي فى باريس ، عن دورة فى إقامة هذا المعرض ، حرص منير على التعاون مع علاء عوض منذ بداية المعرض حتى نهايته .

الاستاذ منير خليل والفنان علاء عوض

 

هذة الصورة تجمع لفيف من الشخصيات الجميلة التى نظمت وساندت علاء عوض فى إقامة المعرض منذ البداية

Pascal Pelletier الذى قام بعمل فيلم تسجيلي عن المعرض

Marie Grillot الزميلة الصحفية والكاتبة الرائعة التى تولت التنسيق مع Pascal Pelletier

Cloé Pelletier مصممة الجرافيك

الصديقة الجميلة التى أدت دور كبير Catherine Sayous

صور لبعض زوار المعرض واللذين قاموا بشراء لوحات فينة للفنان المصري علاء عوض 

Marie – thé Pzerardelle إقتنت 4 لوحات  منهم لوحة البوستر – العيون الزرقاء -موكب الجمال

 

 

Marie Christina القنصل الفرنسي بالأقصر  والتى إقتنت لوحة يوم الافتتاح

Florentin de Loppinot Avec l’artiste Alaa Awad

\

 

تغطيات صحفية وإعلامية مصرية وفرنسية :

Mohamed Elbahnasawi

 

Elham Younes

 

Marie Grillot

 

معارض جماعية شارك فيها:

 

1:معرض ملتقى البرلس الدولي الثالث، قصر الفنون – الأوبرا، القاهرة – مصر 2017.

2: الإحساس بروح الصين، جاليري بنك القاهرة عمان، مقتنيات وزارة الثقافة الصينية، عمَّان، الأردن 2016.

3: معرض مقتنيات بنك CIB، كلية الفنون الجميلة الأقصر 2017.

5: جولة في عالم الفن، متحف الفن الحديث، شنغهاي، جمهورية الصين الشعبية 2016.

6: لبنان بعيون مصرية، قاعة جمعية الفنانين للرسم والنحت، بيروت، لبنان 2016

7: عرض جماعي في جاليري نوت بالزمالك 2016

8: مزاد بمتحف الفن الحديث في سانت لويز، الولايات المتحدة الأمريكية، 2016.

9: ميوزيوم الأقصر الدولي للتصوير 2015.

10: بنيالي الفن بألمانيا، المركز العالمي للتراث لهيئة اليونيسكو، فولكنجن، ألمانيا. 2015

11: بيروت أرت فير، بيروت، لبنان،2014.

12: الفن الفرعوني المعاصر “قاعه فيكتوريا الملكية بالبرلمان الأسترالي”، ملبورن، أستراليا، 2014.

13: القطع المفقودة، جاليري يارا، ملبورن، أستراليا، 2014.

14: طاقة الضعفاء المعرض القومي، بادن ألمانيا، 2013.

15: المعرض الإيطالي تورينو ليس، مكتبة الأقصر، 2013.

16: الأفق البعيد، معرض مفتوح، مدينة هوليك – الدنمارك 2013.

17: الصداقة المصرية الألمانية SVU، كلية الفنون الجميلة بالأقصر، ومكتبة الإسكندرية. 2009

18: هدم قرية القرنة، مرسم الشيخ على عبد الرسول، الأقصر، 2008.

19: المعرض المصري الألماني SVU، كلية الفنون الجميلة بالأقصر، 2007.

20: قرية القرنة، أمس واليوم، جامعة بروكسل، بلجيكا.

موضوعات مشابهه:

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: