قهوة الفلاسفة ( أرواح على الأبواب )

Spread the love

قهوة الفلاسفة :
بقلم / رنا أوزغلو :

نسائم ليل ، وثرثرة أرواح ، وكتب ، وأسرار ، وفكر مجنون ، وبرجوازية ، ومال ، وطيبة ، وعند ، وبرائه ، ودموع ،،،، (خلف ذلك الباب)

ندق أبوابا ، ونقفل أبوابا ،،،
نحطم أبوابا ، ونهجر أبوابا ،،،
( ونعشق الأبواب ) .

وتبقى قلوبنا ، وزماننا ، وأرواحنا ،
وضحكاتنا ، وطفولتنا ، وعشقنا ، وحنيننا وتفاصيل أسرارنا ،،، محفورة ومعلقة ،،
( على هذا الباب ،، أو على ذلك الباب ) .

هناك أبواب تملك ماضينا وحاضرنا والآتي من مستقبلنا ،،
ذلك الباب المهجور الحزين ، رائحته برجوزايه ، ومال ، ودموع ، وطيبه ، وعند ، وبرائه .
فشلت أحرف الكتب وفلسفة
العباقرة في تبسيطه ،،
وبقي عنيدا طبقيا ، حتى في
حزنه ،، حاولت تكرار ومرار
أن أتخطئ …….. ؟ .

بقى شئ من قلبي معلق ومحفور فيه
شئ برجوازي طبقي ، لا أستطيع تغييره .
دموعي تغرقه ، سأبكي لأجله كل الآتي من زماني .
ذلك الباب ،،،
( آه ،، وآه ،، أيها الباب ) .


قَهوَةُ الفَلاسِفة ” بَرَاثِن حِلم “


باب غارق برائحة الياسمين والعشق ، ذلك الباب علمني أبجدية العشق ، عشق الروح ، لا حب التعود والتملك .
وأكمل نصف النقي الملائكي فارس بسيط
أغرقته ، وأوجعته ، ورفضته الطبقية والمال ، ويبقى الحب معركة غير شريفة بها الأكثر حبا ، وإخلاصا ، وصدقا ،، هو الأكثر وجعا .

ذلك الباب باق ،، يسكن كل ذرات تكويني ،،
ذلك الباب غارق برائحة دمائي
وخلود عشقي ،،
آه أيها الباب المحفور فيك عمري .

باب ،،،
أعشق رائحة ترابه وأرضه ،
حيطانه تبكيني ،،
قررت ذبح روحي ، وأجبرت
ذاتي على الرحيل القصري ،
وبقيت رائحة دمائي تغرقه .

وفي أرض ما ،،
تضيع ملامحي ،
وأنفاسي تبث سرا دموع طفلة ،
أتسكع بأرض لا تحضنني ،
وأمس لا ينتظرني ،
واناس أبحث في ملامحهم ،، لعلي أجد بعضا مني ومنهم .

بقى ما تبقى مني على ذلك الباب
( آه ثم آه ،،، منك يا باب العذاب ) .


رنا أوزغلوا تتألق “قهوة الفلاسفة” ( عذرا قلبي )



 

Facebook Comments

شكرا لقرأتكم موضوعاتنا ، أترك تعليقك على الموضوع