بالصور مصر تشارك بالمعرض السياحي الدولي “IFTM TOP RESA” بباريس

Spread the love

فور وصول الدكتور خالد العناني وزير السياحة والأثار للعاصمة الفرنسية باريس أمس الأربعاء، حرص على زياره الجناح المصري المشارك في المعرض السياحي الدولي IFTM TOP RESA في دورته الأربعين، والتي تستمر فعالياته خلال الفترة حتى 8 أكتوبر الجاري، وتشارك به الوزارة ممثلة في الهيئة المصرية للتنشيط السياحي. 

الدكتور خالد العناني يرافقه السفير علاء يوسف يتفقدان الحناح المصري المشارك فى المعرض الدولي للسياحه بباريس

 

حرص الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار على لقاءاته الرسمية التي سيعقدها خلال زيارته الحالية للعاصمة الفرنسية باريس مع كبار المسئولين الحكوميين الفرنسيين، بدء بلقاء السيد Jean Baptiste Lemoyne وزير الدولة للسياحة والفرنسيين بالخارج والفرنكوفونية، وذلك لمناقشة عدد من الموضوعات الهامة التي من شأنها تعزيز سبل التعاون بين البلدين في مجال السياحة ودفع مزيد من الحركة السياحية الوافدة إلى مصر من فرنسا، وذلك بحضور السفير علاء يوسف سفير مصر في باريس

وفى بداية اللقاء، أعرب الدكتور خالد العناني عن عمق العلاقات الثنائية بين مصر وفرنسا على المستويين الرسمي والشعبي، مشيراً إلى التعاون المثمر بين البلدين في العديد من المجالات منها السياحة والآثار.

كما أشار الدكتور خالد العناني إلى قيام مصر باستحداث خطوط طيران جديدة لربط المدن الساحلية بمدن وادي النيل ودمج منتج السياحة الشاطئية بمنتج السياحة الثقافية مما سيعطي فرصة للسائحين من زيارة أكثر من مدينة سياحية خلال رحلتهم السياحية في مصر وعدم اقتصار الزيارة على مدينة واحدة فقط؛ بل سيستطيع الاستمتاع بالمنتجعات الشاطئية ويري أيضاً أهم المعالم الأثرية بالأقصر وأسوان وهو ما سيساهم في زيادة الميزة التنافسية للمقصد السياحي المصري وخلق منتج سياحي متكامل لأول مرة يجمع بين الاستمتاع بعنصر الترفيه والشواطئ والآثار المصرية معاً

 

وخلال اللقاء، استعرض الدكتور خالد العناني الجهود المصرية في مجال تنشيط السياحة، وكذلك في تعزيز الرعاية الصحية لزائري المقاصد السياحية المصرية، لافتاً إلى آخر تطورات الإجراءات الاحترازية والوقائية والضوابط الصحية المُتبعة في الفنادق والمنشآت السياحية والمطارات والمتاحف والمواقع الأثرية في مصر لمواجهة تداعيات فيروس كورونا

وأكد الوزير على أن هذه الإجراءات والضوابط يتم تحديثها بصفة مستمرة ووفقاً للتطورات العالمية، لافتاً إلى أنه تم تطعيم جميع العاملين في القطاع السياحي بالمحافظات السياحية ومعظم المواطنين بها، وجاري استكمال تطعيم المواطنين بباقي المحافظات

 

واستعرض الوزير خلال اللقاء الاستعدادات الجارية على قدم وساق لافتتاح المتحف المصري الكبير، وكذلك ما يتم من تجهيزات لإقامة احتفالية ضخمة بالأقصر.

ومن جانبه، أشاد وزير السياحة الفرنسي بنجاح حدث موكب المومياوات الملكية الذي نظمته مصر في شهر أبريل الماضي لنقل المومياوات الملكية من المتحف المصري بالتحرير إلى المتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط في موكب مهيب، مقدماً التهنئة للسيد الوزير على تنظيم هذا الحدث الاستثنائي، ومشيرا الى شغف السائح الفرنسي بالسياحة الثقافية.

وفي نهاية اللقاء، وجه الدكتور خالد العناني الدعوة لنظيره الفرنسي لزيارة مصر والاستمتاع بما تمتلكه من مقومات سياحية متنوعة، وقدم له هدية تذكارية عبارة عن مستنسخ أثري لمركب خوفو.

 

وعقب ذلك، شارك الدكتور خالد العناني في حضور مأدبة عشاء، في مقر وزارة الخارجية الفرنسية، بناء على الدعوة الموجهة إليه من وزير السياحة الفرنسي، حضرها مجموعة من وزراء سياحة الدول المشاركة في المعرض السياحي الدولي IFTM TOP RESA وهي دول البرتغال واليونان وسيريلانكا وجمهورية الدومينيكان وموريشيوس والأردن.

جدير بالذكر أن وزير السياحة والآثار قد وصل للعاصمة الفرنسية باريس بعد ظهر اليوم في زيارة استهلها بتفقد الجناح المصري المشارك في المعرض السياحي الدولي IFTM TOP RESA في دورته الأربعين المُقام حاليا بباريس والذي تستمر فعالياته خلال الفترة من 5 وحتى 8 أكتوبر الجاري، وتشارك به الوزارة ممثلة في الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي، وسيتم خلالها عقد عدد من اللقاءات المهنية مع عدد من منظمي الرحلات الفرنسية والعالمية.

 

 21 total views,  1 views today

Facebook Comments Box

شكرا لقرأتكم موضوعاتنا ، أترك تعليقك على الموضوع

%d مدونون معجبون بهذه: