اليوم إطلاق القمر المصري”طيبة 1″ الى الفضاء

Spread the love

 

خلال اجتماع مجلس الوزراء، قد أعلن الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، أنه سيتم إطلاق القمر الصناعي المصري ” طيبة 1″ اليوم الجمعة، مؤكدا أنه ستدخل مصر عالم الأقمار الصناعية المخصصة لأغراض الاتصالات، من خلال إطلاقها لهذا القمر.

 

مؤكدا أنه سيمثل طفرة كبيرة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ويسهم أيضا في دعم جهود التنمية الشاملة والمستدامة التي تنفذها الدولة على كل شبر من أرض مصر، وفقاً لخطة علمية دقيقة تحقق الاستفادة والاستغلال الأمثل لموارد مصر الطبيعية والصناعية والبشرية لتوفير حياة كريمة للمواطن المصري، ووضع مصر في المكانة التي تليق بها والتي تستحقها إقليمياً ودولياً.

وقال وزير الاتصالات: إن عملية إطلاق القمر المصري ” طيبة 1″ تأتي كذلك، في إطار تحقيق إستراتيجية التنمية المستدامة لمصر 2030 حيث يعمل هذا التدشين على المساهمة في توفير خدمات  الاتصالات  للقطاعين الحكومي والتجاري وتوفير تغطية شاملة لبعض دول شمال إفريقيا ودول حوض النيل، خاصة في ضوء رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي لعام 2019 واستضافتها لوكالة الفضاء الإفريقية، كما أن إطلاقه سوف يُسهم في دفع عجلة التنمية من خلال توفير بنية تحتية للاتصالات والإنترنت واسعة النطاق للمناطق النائية والمنعزلة من أجل دعم المشروعات التنموية بهذه المناطق، وكذلك سعيا لسد الفجوة الرقمية بين المناطق الحضرية والريفية.

وأوضح أن إطلاق القمر المصري سيساهم كذلك في النهوض بقطاعات: البترول والطاقة والثروة المعدنية، والتعليم، والصحة، والقطاعات الحكومية الأخرى، وسيدعم كافة أجهزة الدولة في مكافحة الجريمة والإرهاب.

وأعرب رئيس الوزراء، وجميع أعضاء الحكومة عن سعادتهم بإطلاق القمر المصري المصري، مشيدين بالجهود التي بذلتها جميع الجهات المنوط بها هذا العمل الجليل، موجهين الشكر والتقدير للرئيس عبد الفتاح السيسي، على رعايته وحرصه الدائم على دعم كافة الجهود التي من شأنها النهوض بالدولة في جميع القطاعات، وهو ما أثمر عن عودة مصر لتتبوأ مكانتها الإقليمية والدولية التي تليق بها.

 

ويعد ” طيبة 1″ هو القمر الأول في سلسلة أقمار ” طيبة سات” التي تعتزم مصر إطلاقها في الفترة القادمة، والتي ستحدث نقلة نوعية في خدمات الاتصالات في مصر وإفريقيا، وتتولى الحكومة عملية إدارة القمر الاصطناعي والتحكم فيه عقب إطلاقه.

وتم الانتهاء من عمليات اختبار أنظمة القمر الاصطناعي للتأكد من سلامتها، كما تم اختبار التوائم الميكانيكية والكهربائية بين القمر وقاعدة الإطلاق المخصصة، وكذلك الانتهاء من ملء خزانات الوقود التي ستمكن القمر من البقاء في الموقع المداري المخصص له لمدة 15 عاما، وفقا لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وقام بتصميم وتنفيذ القمر شركتا “إيرباص” وتاليس ألينيا” الفرنسيتان، وستقوم بإطلاقه شركة “آريان سبيس” على صاروخ “آريان 5-” من قاعدة الإطلاق بمدينة كورو بإقليم غويانا الفرنسي.

Facebook Comments

شكرا لقرأتكم موضوعاتنا ، أترك تعليقك على الموضوع