المصريين بفرنسا يدعمون موقف مصر امام المجتمع الدولي

Spread the love

قام الإتحاد العام للمصريين بفرنسا بوقفه إحتجاجيه إعتراضا على سياسه إثيوبيًا وتعنتها ورفضها إستكمال المفاوضات على توزيع عادل للمياه لدول المصب.

 التعنت الإثيوبي والتجاهل الدولي

الاتحاد العام للمصريين بفرنسا نظم وقفه إحتجاجيه وسط العاصمه الفرنسيه باريس بميدان الجمهورية place de République دعما لموقف مصر أمام المجتمع الدولي في ظل تعنت إثيوبيا فى استكمال المفاوضات واقتراب موعد المليء الثاني خلال بدايه شهر يوليوالقادم .

فى ظل ماتشهده المنطقة من تداعيات بشأن  سد النهضه الإثيوبي الذي يضر بمصالح مصر والسودان ، وتحكم إثيوبيا فى حصص المياه الخاصه بالدولتين ،ومع حرص مصر على الاستمرار فى المفاوضات التى تحفظ حقها فى مياه النيل الأزرق وتحمي مقدرات الشعب المصري ، لأن المساس بالمياه يعتبر مساس لحياه المصريين . 

.آراء خبراء 

وقال الاستاذ مختار العشري  رئيس النادي المصري  لقد حان الوقت لكي نقف امام العالم نطالب بحقوق شعوبنا فى العيش الكريم ، وتوفيرالمياه التى لها استخدامات ضروريه فى الحياه المعيشيه .

 يجب على مجلس الامن الدولي اتخاذ جميع الاجراءات القانونيه لمواجهه التعنتالإثيوبي الى حين عوده اثيوبيا الى طاوله المفاوضات ، والالتزام بالاتفاقيات الدولية حول عمليه بناء وتسيير السدود ، واحترام المواثيق الدوليهبين الدول خشيه أن تقوم دوله اخري بنفس ما تفعله اثيوبيا بما ان مجلس الامن يشاهد ولا يتحرك .

المساس بمياه النيل خط أحمر 

وحرص منظموا الاتحاد العام للمصريين بفرنسا على تصميم لافتات كبيره باللغه العربيه والفرنسيه  تهدف الى ايصال اعتراض الجاليه المصريه وتضامنها مع الشعوب المتضرره من احتكار اثيوبيا لمياه النيل والذي يضر بمصالح مصر المائية ، ويعد مساسا مباشرا لحياه الملايين من المصريين ،وسيؤثر ذلك على الأجيال القادمه ومع الزياده السكانيه.

كلمه الدكتور أحمد خليل لدعم موقف مصر امام المجتمع الدولي .

رفع ابناء المصريين فى فرنسا   لافتات مكتوب عليها  ( لا للتعنت الإثيوبي)

وعبرت لافته اخري  مكتوب عليها

إثيوبيًا تقول ( النيل لنا )

مصر تقول ( النيل للجميع )

ولافته أخري

نرفض المساس بحق الحياة ( النيل خط أحمر )

أطلقوا سراح مياه الشعوب

بعد توقف دوله إثيوبيًا عن متابعه المفاوضات الخاصه بسد النهضه الإثيوبي بصفه فرديه ، وبعد عقد اجتماع وزراء الخارجيه العرب فىالدوحه ، أكد وزير الخارجيه سامح شكري خلال الاجتماع علىموقف مصر الداعم للحلول السياسية لكافة القضايا العربية، وحرصالقاهرة على الدفع قدمًا بكافة أطر التنسيق والتشاور“.

موقف القاهره

اجتماع وزراء الخارجيه العرب فى الدوحه والذين طالبوا مجلس الامن الدولي بعقد جلسه تشاوريه طارئة حول عمليه مليء وتشغيل السد ،  وتضمن التوصل لإتفاق قانونيٍ ملزم في مدىً زمنيٍ محدد.

بعد توجيه وزير الخارجيه المصري سامح شكري خطابا الى مجلس الأمن الدولي ،ليكون مستندًا رسيما يكشف للمجتمع الدولي عن حقيقيهالمواقف الاثيوبيه الى سعت لإفشال التوصل الى اتفاق عادل وملزم قانونيا يراعي حقوق دول حوض النيل

وبعد تعثر المفاوضات والتى بائت بالفشل  نتيجه تعنت مستمر من اثيوبيا ولم تسفر عن تقدم شيء وإنتهت الى طريق مغلق ، ومع استمرارمصر لكافه الطرق السلميه ، على المستوي الدولي .

حتى الان فمصر تنتظر ردا من مجلس الامن الدولي ، حول عوده المفاوضات والزام الجميع بخروج حل عادل يرضي كافه الاطراف ، ويحمي مقدرات الشعوب فى المستقبل .

Facebook Comments Box

شكرا لقرأتكم موضوعاتنا ، أترك تعليقك على الموضوع

%d مدونون معجبون بهذه: