إدوارد فيليب: فيروس كورونا يصنع أزمة اقتصادية ستكون ” قاسية “

Spread the love

باريس : محمد البهنساوي

 

مع استمرار فرنسا بفرض الحجر الصحي وفرضها قرارات صارمة للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد الذي ضرب دول عديدة   

ألقي رئيس الوزراء الفرنسي إدوارد فيليب كلمة حول خطة الخروج من القيود وحالة الحجر الصحي والإجراءات الاحترازية التي وضعتها الحكومة الفرنسية من منتصف مارس.

فقد حذر فيليب من قدوم أزمة اقتصادية وشيكة مضيفا بأنها ربما تكون ” قاسية «وقال بأن الوضع اليوم يدعوا للتفاؤل مشيرا بأن هناك انخفاض في عدد الإصابات مساء السبت، مؤكدا بأن الأزمة لم تنته بعد.

 

وتخضع فرنسا للعزل الصحي منذ نحو خمسة أسابيع لكنها ستبدأ في تخفيف بعض إجراءات العزل اعتبارا من 11 مايو، فرنسا سجلت نحو قرابة 20 ألف حالة وفاة بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

ونشر رئيس الوزراء الفرنسي إدوارد فيليب تغريدة على حسابه على تويتر قال فيها إن:

“حياتنا بدءا من 11 مايو/أيار لن تكون حياتنا كما كانت من قبل، سنتعلم تدريجيا تنظيم حياتنا الجماعية مع هذا الفيروس #كوفيد19.

 

 

 

قرارات صعبه تتخذها فرنسا لتجنب انتشار فيروس كرونا

أهم النقاط التي ذكرها فيليب:

. فرنسا تتحسن ببطء من وباء كورونا ولكن الأزمة لم تنتهي بعد

. إجمالي عدد الأشخاص المسجلة بنهاية يوم السبت هبطت من 5.744 إلى 5.833 بنسبه 89 شخص حاله إصابة

. ارتفاع عدد الوفيات في المستشفيات يوم السبت ليصل الى 12.069 فيما كانت الحصيلة قبل السبت 11.842 حالة وفاه

. المؤشرات تقول بأن الإقبال والضغوط قلت بعد انخفاض الإصابات والاقبال على العناية المركزة

. نقوم بدراسة خطة التخفيف الجزئي المقرر اعتبارا من 11 مايو القادم

. أعلن فيليب بأن الأزمة الاقتصادية تعود من جديد وبدأت بالفعل نتيجة تفشي وباء كورونا المستجد مؤكدا بأنها ستكون “وحشية

.لن تتمكن المتاجر التي سيتم إعادة فتحها تدريجيًا من القيام بذلك إلا من خلال احترام إيماءات الحاجز: قوائم الانتظار المنظمة بطريقة تحترم مسافة متر واحد بين العملاء، وتوفير هلام كحولي مائي عند مدخل المتجر.

. لن تفتح المدارس في كل مكان يوم 11 مايو. لكن علينا أن نبدأ في إعادة فتح المدارس لسبب بسيط للغاية

ماكرون يوجه بمنح 4 مليارات يورو لتمويل “الأدوية وأجهزة التنفس والأقنعة”

Facebook Comments

شكرا لقرأتكم موضوعاتنا ، أترك تعليقك على الموضوع