ألقى بزوجته “شروق” من الدور الخامس مدعيا إصابتها بكورونا

Spread the love

كتبت _ نور العمروسي :

بداية المأساة ،، زوج يتعاطى المخدرات ، ويتسلى بسب وضرب زوجته ، وعندما يفيض بها الكيل تغضب وتذهب إلى أسرتها حتى يرتاح جسدها من التعذيب وتصر على الطلاق ، ولكن الأب وتفكيره الرجعي يقول : “لا يوجد عندنا بنات تطلق، ثم يغصب على إبنته لتعود إلى زوجها ، حتى عادت إلى الأب جثة بروح تسمى شروق .

شروق الحسيني 25 سنةربة منزلتزوجت منذ 9 سنوات من مصطفى عبد الفتاح 42 سنةاستورجي، وأنجبت منه طفلين عبد الرحمن7 سنوات ، وكريم 4 سنوات .

وكانت شروق تعيش كأنها سجينه لأن زوجها أثناء خروجه يغلق الباب من الخارج بالقفل ، وأثناء وجوده بالمنزل يغلق الباب من الداخل بالققل ويمنعها من زيارة أسرتها أو زيارتهم لها .

أكدت شروق على أن الجيران إعتادوا على سماع صوت صراخها عندما يتعدي زوجها عليها ، فهو يقوم بتقييد قدمها بحبل حتى لا تتحرك ،ويعذبها ويضربها بسلك الكهرباء .

ويوم الواقعة فوجئت شروق بأن زوجها يطلب منها المبلغ المادي الذي انفقه عليها من يوم زواجهما ، وظل يعذبها حتى يحصل على المبلغ ،فاقترحت شروق عليه أن توقع له على إيصالات أمانه ، حتى ترحم نفسها من الضرب ، فرفض وطلب منها أن تتصل بوالدتها حتى تحضرالمبلغ .

وتدخل الجيران لإنقاذها من يده وحاولوا تهدأته ، وطلبوا منه بأن يكف عن تعذيبها ، ولكن زوجها ظل يسبها أمامهم بألفاظ خارجة ، وتوسلت شروق إليهم بعدم تركها ، وكأن قلبها كان يشعر بما سيحدث لها .

وبعد ذهاب الجيران دخلت شروق الغرفة ووقفت عند الشباك فدخل زوجها واستكمل الضرب فيها بسلك الكهرباء ، وظلت تصرخ لستغيث بالناس ، فقال لها : ” إنتي فاكرة صراخك ده هيخلي حد ينقذك ؟ ، أنا هموتك ” .

ثم ألقاها من الدور الخامس ، وادعى أنها ألقت بنفسها من الشباك بسبب إصابتها بكورونا .

تم نقلها إلى المستشفى وبعد 3 أيام من الواقعة استمعت النيابة العامة لأقوال الزوجة في المستشفى وقالت أن زوجها تشاجر معها وظليعذبها ثم ألقاها من الشباك  في الدور الخامس ، وأوضح التقرير الطبي حدوث كسر في العمود الفقري والحوض والقدمين ، وقطع فيالنخاع الشوكي ، وهتك في الكبد والكلى .

لم يكتف أهل الزوج بعجز شروق ،، بل أخذوا الأولاد ومنعوها من رؤيتهم . لكي تتنازل عن المحضر المحرر ضد ابنهم المتهم وتغير أقوالها بأنها هي التي ألقت بنفسها من الشباك .

أصدرت النيابة قرارا بحبس الزوج ، ومازالت التحقيقات مستمرة .

Facebook Comments

شكرا لقرأتكم موضوعاتنا ، أترك تعليقك على الموضوع